هام الكنيسه تحذر الاقباط من تاسوني مريم بسادة "بيت الراعي الصالح"

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عامة

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

1:12:00 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
حذرت إيبارشية الشرقية، ومدينة العاشر من رمضان للأقباط الأرثوذكس، من التعامل مع ما يسمى بـ"بيت الراعي الصالح"، التابع لجمعية الراعي الصالح بمدينة العاشر من رمضان، وتشرف عليه المواطنة مريم عياد والمعروفة بـ"تاسوني مريم بسادة".

وقالت الإيبارشية، في بيان نشرته صفحة المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القس بولس حليم، إن البيت لا يتبع الإيباراشية ولا أي إيبارشية أخرى، وليس للإيبارشية أي إشراف مادي أو روحي أو إداري عليه.

وأضافت الإيبارشية، أنه نتيجة الشكاوى المتعددة التي وردت إليها، وحرصًا من الكنيسة على الأولاد الموجودين بالبيت المذكور أو من يتم إيداعهم به مستقبلًا، تحذر الإيبارشية الجميع من التعامل ماديًا أو بجميع أوجه التعامل مع هذه الدار.

إرسال تعليق

تعزيات