ابونا يسطس الانطونى بيقولك

+
+
+++
+
+
+
▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼

ثـق إن مـهـما تـعـقـدت الأمور هـنـاك رجـاء
هـنـاك رجـاء أن الـمـرض سـيزول.......والألم سـينـتهـى
والــحـزن يتـحـول إلى فـرح
هـناك رجـاء فـى الـمـسـيح



إرسال تعليق Blogger

 
Top