recent
أخبار ساخنة

تفاصيل القصة الكاملة حول استقالة الأنبا شاروبيم أسقف قنا

تفاصيل القصة الكاملة حول استقالة الأنبا شاروبيم أسقف قنا


تفاصيل القصة الكاملة حول استقالة الأنبا شاروبيم أسقف قنا

قال القس أمونيوس فارس وكيل مطرانية قنا للأقباط الأرثوذكس، إن الأنبا شاروبيم هو حاليًا معتكف داخل دير الأنبا بيشوي العامر بمنطقة وادي النطرون.

وأوضح "فارس" في تصريحات خاصة إلى بوابة الفجر، أن أسقف قنا جاء قرار اعتكافه في الدير من قبل ظاهرة انتشار جائحة كورونا المستجد، لافتًا إلى أن نيافته مناعته ضعيفة فلن يتمكن النزول إلى قنا الا بعد انتهاء هذه الجائحة.


وأكد أن ما تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك" حول تقديم استقالة الانبا شاروبيم غير صحيحة، مؤكدًا أن نيافته بخير وسيعود قريبًا الي ايبارشيته.

وعن هل يوجد هناك مشاكل بين الاسقف والشعب القناوي في الإيبارشية، قال وكيل مطرانية قنا، القس أمونيوس فارس، إن المشاكل موجودة في كل مكان وعدو الخير يسعى لخلق المشكلات، مشيرًا إلى أن الأنبا شاروبيم رجل حكيم وليس هناك مشاكل بينه وبين أحد في الإيبارشية.

وكان قد تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك" أخبار عن تقديم أسقف قنا وتوابعها استقالته بسبب وجود مشاكل داخل الإيبارشية.

وولد نيافة الأنبا شاروبيم بمحافظة أسيوط باسم صبحي حنا باخوم بتاريخ 17 8 1946 وانتقلت الأسرة إلى محافظة بنى سويف ثم تخرج نيافته من كلية الطب البيطري من جامعة القاهرة ثم التحق بدير القديس العظيم أنبا مقار بتاريخ 7 9 1975 وترهبن في يوم 24 4 1976 ثم انتقل الى دير القديس العظيم الأنبا بيشوي ببرية شيهيت ثم تمت رسامته أسقفًا على إيبارشية قنا وقفط وتوابعها بتاريخ 26 5 1991 ومنذ تجليس نيافته على كرسي قنا اهتم جدا بتعمير الكنائس والأديرة الموجودة بالإيبارشية منها دير القديسين بطرس وبولس بمدينة قنا ودير الشهيد العظيم مار جرجس بحاجر المحروسة.

واهتم نيافته بإحضار رفات القديسين والشهداء ليكونوا سبب بركة بالإيبارشية.

وأسس نيافته جيلا يحب ويحفظ التسبحة والألحان الكنسية فهو دائما يقدم التشجيع الدائم لمن يقوم بتسليم ومن يستلم ألحان الكنيسة؛ ومازالت خدمة نيافته في نمو مستمر.

ومن جهة أخرى، ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، مساء أمس الأربعاء، عظته الأسبوعية، من كنيسة القديسة العذراء مريم بكاتدرائية الأنبا رويس في العباسية.

جاء ذلك بالبث المباشر، بدون حضور شعبي، طبقّا لقرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس باستمرار غلق كنائس القاهرة والإسكندرية للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان قداسته، بعث رسالة، الثلاثاء، هنأ فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة يوليو المجيدة.

وجاء نص الرسالة كالاتي: بالإصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أتقدم لسيادتكم وللشعب المصري العظيم ولكافة القوى الوطنية بخالص التهنئة في ذكرى ثورة يوليو المجيدة. 

وتابع: تلك الثورة التي جسدت تطلعات الشعب المصري نحو الحرية والكرامة والاستقلال. والتي لا نزال نستكملها الآن، رغم كل التحديات الداخلية والخارجية التي يمر بها وطننا الغالي. حتى تصبح مصر واحة للحرية والسلام ورمزًا للتقدم والتنوير في العالم أجمع، دمتم في سلامٍ ودامت بلادنا في وحدة ونماء وبركة، بفضل جهود أبنائها المخلصين.

google-playkhamsatmostaqltradent