recent
أخبار ساخنة

إعدام حسين.. مطالبات بمعاقبة زوج استعان بعامل لاغتصاب زوجته ثم قتلها

إعدام حسين.. مطالبات بمعاقبة زوج استعان بعامل لاغتصاب زوجته ثم قتلها



موجة واسعة من الغضب اجتاحت موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، طالب خلالها النشطاء بإعدام زوج حاول تلفيق تهمة الخيانة لزوجته، قبل أن يفشل في ذلك ليقوم بقتلها بدم بارد. وتمكنت مديرية أمن الدقهلية من حل لغز العثور على جثة شابة مقتولة في منزل الزوجية بقرية ميت عنتر، حيث تبين أن زوجها تخلص منها للزواج بأخرى، بعدما فشل في إلصاق تهمة الخيانة بها وفقا لمخطط أعده مع أحد العاملين لديه. 

ووفقا لوالد المجني عليها، دبر الزوج مكيدة للتخلص من زوجته، محاولا إثبات علاقتها بعامل يعمل معه في محل ملابس، فجعله يرتدي نقابا، ويدخل الشقة ليأتي بعد ذلك متظاهرا بخيانتها له، "بعد دخول العامل الشقة عاد لكي يوهم ابنتي أنه ضبطها متلبسة معه وسيفضحها، وبدأ يصورها والعامل، وبالطبع ابنتي رفضت محاولة الطعن في شرفها، فأمسك بسلك شاحن اللاب توب وخنقها به حتى فاضت روحها، وبجوارها ابنها يبكي دون أن تهتز شعرة في رأسه". 

واقعة اقشعر لها الأبدان، وتسببت في مطالبات واسعة بتطبيق أقصى عقوبة على الزوج، عبر تغريدات قصيرة تضمنها هاشتاج "إعدام حسين"، حيث تعجب المغردون من محاولة الزوج الطعن في شرف زوجته ثم قتلها خنقًا.


ضمن التغريدات الواسعة التي هاجمت الزوج، كانت هناك تغريدة لأحد أصدقاء حسين، والذي أعلن خلالها ندمه على كونهما كانا أصدقاء في يوم ما قائلًا: "ندمان لكل يوم اتكلمنا فيه مع بعض، ندمان لكل كلمه اتقالت بينا، ندمان لكل مشوار روحناه مع بعض، ندمان لكل لقمة كانت بينا ندمان، لصحبتنا اللي بتمنى تتمحي من ذاكرتي".




ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف العميد عصام أبو عرب، وكيل إدارة البحث، والعقيد علي خضر مفتش مباحث المركز، والرائد مصطفى موافي، وكيل قسم المساعدات الفنية، لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية المتورطين. وبفحص كاميرات المراقبة الموجودة في مسرح الجريمة، تبين أن أحد الأشخاص صعد إلى مسكن المجني عليها مرتديا نقاب، ودخل الشقة ثم نزل بعد فترة. وبتكثيف التحريات توصل فريق البحث، إلى أن هذا الشخص يدعى "أحمد ر. ا." وشهرته "أحمد العجلاتي، 33 سنة، عامل بمحل ملابس يمتلكه زوج المجني عليها. وبمواجهة زوج المجني عليها، وبما توصلت إليه خطة البحث، اعترف بتفاصيل اتفاقه مع العامل على اتهام الزوجة بالخيانة. تحرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قرر حبس الزوج والعامل 4 أيام على ذمة التحقيقيات .

google-playkhamsatmostaqltradent