recent
أخبار ساخنة

القس يوساب عزت: حضور مريض كورونا القداس الإلهي عدم أمانة

القس يوساب عزت: حضور مريض كورونا القداس الإلهي عدم أمانة


تتأهب الكنائس لفتح أبوابها من جديد بعد اجتماع اللجنة الدائمة للمجمع المقدس، التي من المقرر ان تجتمع يوم السبت 27 يونيو المقبل، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وقال القس يوساب عزت، كاهن كنيسة الأنبا بيشوى بالمنيا الجديدة أستاذ القانون الكنسي والكتاب المقدس بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينيّة، يعتبر حضور مريض كورونا القداس الإلهي عدم أمانة منه حفاظا وحرصا على سلامة المصلين في الكنيسة.

وتابع: ان الله أمين في كل شيء: فهو أمين في رعايته وحمايته لنا وفى حفظنا من الشيطان والشرير "أمين هو الرب الذي سيثبتكم ويحفظكم من الشرير" (2تس3:3) فهو أمين معنا في كل حين "الله أمين الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون " (1كو10: 13)، فنحتاج ان يوجد الإنسان أمينا (في كل شيء)" ( 1كو 4:2 )

وأضاف، أن منع المريض بمرضٍ معدٍ من الصلاة مع جماعة المؤمنين يؤدي إلى الحفاظ على النفوس، من خلال منع أحد مسببات انتشار المرض بين الناس خاصة أن المريض يختلط بمجموعة كبيرة من المصلين الأمر الذي يؤدي إلى مفسدة انتشار المرض بين شريحة واسعة من الناس، فالمصاب بالمرض المعدي إن كانت العدوى محققة ستنتقل للغير، وستتسبب في ضرر بالآخرين؛ لأن تحقيق مصلحة المجتمع في السلامة من المرض مقدمة على مصلحته في أداء الصلوات الطقسية.

وشدد على توعية الناس بخطورة الأمر وكيفية التأكيد على أهمية وضع شروط صحية لفحص الأشخاص الذين يشاركون في القداس الإلهي بتوفير الكمامات والمطهرات وأجهزة قياس درجة حرارة الجسم "الترموميتر"، وذلك حماية لصحة المصلين من الأمراض المعدية، لتقليل خطر الإصابة بالأمراض في المجتمع.
google-playkhamsatmostaqltradent