recent
أخبار ساخنة

11 سنة من الإستئناف.. حكاية مسيحي باكستاني يواجه التأجيل للمرة الـ 70

11 سنة من الإستئناف.. حكاية مسيحي باكستاني يواجه التأجيل للمرة الـ 70


قال المحامي الذي يُكافح لإدانة عقوبة السجن المؤبد لرجل مسيحي بتهمة التجديف في باكستان، أنه تم تأجيل جلسة الاستثناف حوالي 70 مرة.

مرت 11 سنة على تقديم المحامي خليل طاهر ساندو دعوى الاستئناف الأولى أمام محكمة لاهور العليا للطعن بإدانة عمران مسيح حيث أشار المحامي إلى أن القضية تنقلت بين حوالي 10 قضاة. في تموز عام 2009، زعم شهود عيان أن عمران أحرق كُتبًا تحتوي على آيات من القرآن فيما كان ينظف متجر البقالة الذي كان يديره في مدينة فيصل آباد. توفي والدا عمران إثر إصابتهما بالصدمة عقب ما حدث معه.

القضية المرفوعة ضد عمران بحسب المحامي تحوي تناقضات جوهرية في إفادات شهود العيان بشأن تاريخ وقوع الحادثة المزعومة وتوقيتها.

كما أنه ثمة شكوك حول الشهود وقراءتهم النص العربي وما إذا كان يحتوي على نص من القرآن أم لا. قضاة المحكمة العليا كما يقول خليل يترددون في عقد جلسات استثناف، وأحيانًا يخافون على حياتهم، من ردود الفعل العدوانية التي قد يُظهرها إسلاميون يصرّون على معاقبة الأفراد المتهمين بالتجديف، بخاصة أولئك الذين ينتمون إلى أقليات دينية.

بعد التأجل الأخير، تم تحديد موعد جلسة الاستماع التالية في محكمة لاهور العليا في 6 تموز عام 2020. جدير بالذكر ان الحادثة المزعومة وقعت في متجر عمران بعد أقل من شهر من حادثة آسيا بيبي، من مقاطعة البنجاب أيضًا، والتي حُكم عليها بالإعدام عام 2010 بتهمة التجديف وأفرج عنها لاحقًا.
google-playkhamsatmostaqltradent