recent
أخبار ساخنة

أعجوبة جديدة في عيد مولده.. ريتا سمعان: كنت أعاني من تمزّق رئوي وخطر إلى أن تدخّل مار شربل!

أعجوبة جديدة في عيد مولده.. ريتا سمعان: كنت أعاني من تمزّق رئوي وخطر إلى أن تدخّل مار شربل!

في عيد مولد مار شربل، أمطرت السماء نعمها على قلوب المؤمنين المتعطّشة إلى لمسات حبّ الله وبركاته الغزيرة.

ريتا ميلاد سمعان، متأهّلة وأمّ لولد، أخبرت أليتيا اختبارها مع القديس شربل:

“بعد مرور خمسة أشهر على ولادة ابني، شعرت بألم في أسفل ظهري، فقصدت الطبيب وأجريت الفحوصات اللازمة التي بيّنت أنني أعاني من التهاب في المرارة، وعليّ الخضوع لعمليّة جراحيّة من أجل انتزاعها في أسرع وقت ممكن.

في 24 نيسان 2020، دخلت المستشفى، ورفعت صلاتي طالبة الشفاء من الله بشفاعة مريم العذراء والقديس شربل…

دخلت غرفة العمليّات صباحًا ولم أخرج منها إلا مساء، علمًا بأن العمليّة لم تكن ستستغرق أكثر من نصف ساعة، وفق ما أفاد الطبيب… وإذا بي أجد أهلي وأقاربي يجهشون بالبكاء قرب سريري، وكانت الأنابيب الطبيّة ممتدّة من فمي وصولًا إلى رئتي.




أعلمني الطبيب بأنني أعاني من تمزّق رئوي، ومعرّضة لسكتة قلبيّة، مؤكدًا أنه مضطر إلى إخضاعي لعمليّة جراحيّة ثانية كي يجنّبني أن أكمل حياتي وأتحمّل تركيب أنبوب في صدري.

عندئذٍ، بدأت الصلاة طالبة شفاعة مار شربل، ودهنت صدري بالماء والتراب من ضريحه؛ وثقت بأنه سيتدخّل ويستجيب لتضرّعاتي، فتركت باب غرفتي مفتوحًا كي يزورني ويجري العمليّة بنفسه.

في المساء، سحب الطبيب الأنبوب من صدري لمعرفة إمكانيّة تحمّل الرئة من دونه، فأمضيت الليلة بالصلاة.

في صباح اليوم التالي، تراءى لي القديس شربل في الغرفة.

ومن ثم، خضعت للفحوصات التي بيّنت أن الرئة والقلب سليمان، فتمّ نقلي من العناية الفائقة إلى غرفة عاديّة.

والحمد لله، تعافيت وخرجت من المستشفى، وجئت إلى دير مار مارون-عنّايا، وشكرت مار شربل على شفاعته، وسجّلت الأعجوبة بتاريخ 8 أيار 2020″.
google-playkhamsatmostaqltradent