كشف رأفت سعيد، شقيق ضحية فيلا الرحاب، أنه لا يمكن أن تكون وفاة شقيقه وأسرته عملية انتحار.   وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، أن شقيقه تلقى ثلاث رصاصات وهو ما يؤكد أنه قُتل ويلغي فرضية الانتحار.   ورد على ما يروجه البعض بأن الديون التي واجهها شقيقه مؤخرًا كانت الدافع وراء الانتحار، قائلاً: هذا ليس مبرر وبعض متعلقات الفيلا كانت تكفي لسداد الديون.   لافتًا إلى أنه عرض على شقيقه في أخر مكالمة بينهما بأن يبيع إحدى الشقق المملوكة للأسرة لسداد ديونه.   وتابع: "شقيقي أخبرني إنه في ورق قضية خاصة به تمت سرقتها من المحكمة لعدم إظهار براءته، وده بيؤكد إن اللي قتل أخويا وأسرته محترفين، وإن الموضوع كبير وبيحاولوا يعتموا عليه".

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top