أعلن مسؤول بجماعة حقوقية أن ما لا يقل عن 15 شخصا، بينهم قس، قتلوا وأصيب العشرات فى بانجى عاصمة جمهورية إفريقيا الوسطى، اليوم الثلاثاء، عندما هاجم مسلحون مجهولون كنيسة.
ونقلت "رويترز" عن المسؤول قوله إن الهجوم وقع على حدود المنطقة "بى كيه 5" ذات الأغلبية المسلمة، حيث قتل 21 شخصا الشهر الماضى عندما تحولت مهمة مشتركة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وقوات الأمن المحلية لنزع سلاح عصابات إجرامية إلى قتال مفتوح.
وأكد شهود بأن كنيسة نوتر دام دى فاتيما تعرضت لهجوم بأسلحة نارية وقنابل يدوية خلال القداس الصباحى، مما أجبر روادها على الفرار عبر فتحة أحدثتها الشرطة فى جدار الكنيسة، وقال موسى عليو، وهو قس فى الكنيسة، لرويترز: "بدأ بعض المسيحيين بعد أن استبد بهم الذعر فى الفرار إلى أن بدأ الرصاص والقنابل اليدوية تسقط فى أرض الإبرشية، مما أدى إلى محاصرة من بقوا فى المجمع".
هذا الخبر منقول من : مبتدأ

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top