رقد في الرب إثر حادث أليم في ساعة مبكرة من صباح اليوم الكاهن الشاب القس أثناسيوس جمال كاهن دير الأنبا باخوم وأخته ضالوشام بالصوامعه شرق التابع لإيبارشية إخميم وساقلتة.

كان الأب الراحل قد سقطت به السيارة التي يقودها في إحدى الترع، بينما كان في طريقه لصلاة القداس الإلهي بالدير الذي يخدم به.

وهو يبلغ من العمر حوالي ٣٢ سنة، ولد في ٢٣ يوليو ١٩٨٦ بمركز المنشاة التابع لمحافظة سوهاج.

وقضى في الخدمة الكهنوتية قرابة سنتين ونصف فقط، حيث سيم قسِّا في ١٦ نوفمبر من عام ٢٠١٥.

قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا بسادة أسقف إيبارشية إخميم وساقلتة ولمجمع كهنة الإيبارشية في نياحة الأب الشاب القس أثناسيوس جمال جيد كاهن دير الأنبا باخوم وأخته ضالوشام بالصوامعه شرق.

كما يلتمس عزاءً لشعب الصوامعة شرق، ونعمة ومعونة إلهية خاصة لزوجته وطفلته.

طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top