في اطار نشاطاتها الفكرية ومنهجية الانفتاح والتفاعل التي تطبع الفكر الثقافي للمدرسة الدولية الانطونية زار في صباح يوم الخميس ١٠ ايار ٢٠١٨ معالي الوزير الدكتور وليد البخاري سفير المملكة العربية السعودية في لبنان، المدرسة ، وكانت مناسبة اضطلع فيها الوزير على الرؤية التربوية والنشاطات الموسعة التي تنتهجها المدرسة مع تلامذتها، لخلق افق تعليمي يتجاوز البرنامج المحدد لينتفح على كل جديد يغني التنشئة الشخصية والفكرية.

وفي كلمته شدد معاليه على اهمية الانفتاح والتعاون بين ابناء المملكة ولبنان، معتبراً على مثال خدام الحرمين الشريفين ان لبنان هو البلد الثاني لهم، وقد تفاعلوا معه عبر التاريخ علو هذه الخلفية، ويعملون اليوم على انفتاح اوسع تشمل الشرائح الفكرية والتربوية والاجتماعية.



هذا وقدم قدس الاباتي مارون ابو جودة رئيس عام الرهبانية الانطونية هدية تذكارية لمعاليه، تعرض لنشاطات وانتشار الرهبانية الانطونية ودورها الرائد في لبنان والعالم. كما بادل معاليه قدس الاب العام بميدالية المملكة عربونا للتقارب والمحبة التي تربط المملكة بكافة الشعب اللبناني، وتقديراً للدعوة التي وجهناها لمعاليه.




وجاء على موقع الرهبانية الأنطومية  أنّ “هذه الزيارة تعزز الانفتاح والتعاون مع المملكة على المستوى الفكري والحوار البناء لارساء قواعد ثابتة تكون باساس تنشئة اولادنا لكي يسهموا بدورهم بالتقارب بين المسيحين والمسلمين وبين روافد الفكري البشري عامة.نشكر لمعاليه الزيارة ونتمنى ان نبني سويا لعالم يملؤه الانفتاح على الآخر، والحوار الاخوي، الذي يسهم في بناء شخصية متوازنة وفاعلة لأولادنا”.


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top