أكد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، أن الدور الأهم للأديان هو تعزيز ثقافة اللقاء، مشددًا على أن "دور الأديان اليوم يتمثل في تعزيز ثقافة التلاقي، وتوفير تربية حقة للأجيال الفتية، والترويج لتصرفات مسؤولة تحترم الخليقة".   وحسب صحيفة الفجر، فقد أكد البابا فرنسيس، أن المعادلة التي تربط بين الإرهاب والإسلام على الرغم من تناقلها على شفاه الكثيرين، لكنها محض كذب وهراء.   وأوضح أن المسيحيون عليهم الخروج من أوضاع الراحة التي يعيشونها من أجل التلاقي مع الغير، لاسيما مع المقيمين في الضواحي، ومن يعانون نتيجة الجهل والخطيئة.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top