بالفيديو واقعة تعدي بالضرب وسب الدين لقبطي لكونه "مسيحي"


روى الناشط مايكل أرمانيوس، واقعة تعرضه للضرب والسب لكونه مسيحي، قائلاً: كنت ماشي في شارع أحمد حلمي، تحت كوبري أبو وافية، ووجدت ميكروباص والولد التباع يبلغ من العمر نحو عشرين عامًا، وخبط على باب العربية وقالي "ياللا يا كوفتس يا ابن دين. وسع عشان أمشي"، فخرجت بقوله: ليه كدة يعني، فخرج السائق قائلاً: ينعل دين أمك يا ابن" ووجدت واحد جاب مفتاح زي بتاع الأنبوبة وخبطني على راسي مرتين، ووجدت الناس المحيطة صامتة لم يتحرك أحد، وحين وجدت نفسي غارق في الدماء توجهت على الفور لمستشفى مار مرقس. ورقم السيارة ق ب ج، وحفظ الرقم، ووجد اثنان سائقي توكتوك يتتبعانه وطلب منهما أن يشهدا بما حدث. وأوضح أنه سيطالب بحقه بالقانون، ولديه تقرير طبي يثبت ما تعرض له من تعدي.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top