نشر جيلبير معوض على صفحته فيديو كتب عليه:

كانت التدريبات والحفل في كنيسة أثرية للسيدة العذراء في فرنسا، تحولت للأسف إلى مسرح! حين طلب مني المنظمون غناء مقطوعة شرقية التي كان مفترض أن تكون “يا عاشقة الورد”، لم أستطع إلا أن أرنم “يا مريم البكر فقت” دون مرافقة آلاتية!
أدمعت الترنيمة عيون الكبار في تلك المنطقة!
فرنسا فقيرة! كم نحن منعم علينا في هذه الشرق! فلتبق أرضنا وقلوبنا ملكا لك يا مريم!


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top