recent
أخبار ساخنة

لاول مرة نكشف اسرار عن البابا كيرلس لم يعرفها احد من قبل


لاول مرة نكشف اسرار عن البابا كيرلس لم يعرفها احد من قبل 

بالصور ابن سائق البابا كيرلس السادس يكشف عن اسرار البابا التي لم يعرفها احد وهذه هي سيارة البابا الوحيدة

قال نبيل عزمى، نائب مجلس الشورى الأسبق، ونجل سائق البابا كيرلس السادس، إن البابا كان بابه مفتوحًا للغفير قبل الوزير، وكانت تزوره الأفواج من كل صوب وحدب، مشيرًا إلى أنه لم يكن من هواة السفر والتنقل كثيرًا.

وأضاف عزمى، في تصريح خاص لـ«الدستور»، أن أغلب تحركاته كانت بين دير مارمينا بكينج ماريوط والطاحونة المهجورة إلا أنه فى بعض الأحيان كان يحطم القاعدة، ويتجه لإيبارشية بعينها ليفتش على كنائسها بشكل عشوائى، وفى توقيتات مختلفة للتأكد من دقة النظام الإدارى والطقسى معا، لما كان يعرف عنه من شخصية إدارية حازمة لا تتهاون فى الأساسيات.

وأوضح أن البابا كان يمتلك سيارة واحدة فقط من طراز كاديلاك سوداء اللون، ينجز بها مهامه، ويقضى مشاويره، وفى كل تحركاته كان يلازمه سائقه الخاص عم عزمى واصف، الذى فضل ترك كل أعماله وممتلكاته، حتى إنه كان يمتلك مصنعاً كبيراً للكاوتش يدرّ عليه مبالغ طائلة، لكنه فضّل أن يكون بجوار البابا، حيث إنه فى بعض الأحيان كان يعود إلى المنزل بعد ستة أشهر متواصلة.

وأشار عزمي إلى أنه على الرغم من أن البابا كان بابه دومًا مفتوحًا للسائلين إلا أنه كان يلتزم الوحدة بمجرد أن تطأ قدماه الطاحونة التى أسس بها مخدعًا للصلاة والعبادة، مؤكدًا أنه لا يتوانى عن سماع شكاوى المظلومين حتى إنه سبق أن تدخل بنفسه لإنهاء أزمة نشبت بسبب تسريح عمال أقباط من أحد المصانع الشهيرة، وتوسط لدى الزعيم عبدالناصر وقتها.

google-playkhamsatmostaqltradent