عــاجل وفاة قبطي داخل قسم شرطة أسوان
بدأ الطبيب الشرعي بأسوان، في تشريح جثة "شنودة مينا فخوري، 43 سنة"، ترزي بمنطقة شارع السودانية ومقيم بالصداقة الجديدة بمدينة أسوان، توفي مساء أمس الثلاثاء داخل مقر احتجازه بقسم أول أسوان، وذلك بعد قرار النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة داخل قسم الشرطة ووجود شبهة جنائية من عدمه. وكان شنودة مينا فخوري، 43 سنة، ترزي بمنطقة شارع السودانية ومقيم بالصداقة الجديدة بمدينة أسوان، توفي داخل مقر احتجازه بقسم أول أسوان، بعد ضبطه بحوالي ساعة، وكان محتجزا على ذمة قضية "وصل أمانة".

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top