رفعت الشرطة الأمريكية حالة الطوارئ، تحسبا لوقوع هجمات إرهابية، وذلك بعد أن انفجرت عبوة متفجرة خارج كنيسة بولاية تكساس الأمريكية، أمس الجمعة، وهو ما يثير المخاوف من استمرار شبح الإرهاب بالولايات المتحدة.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المحققين الفيدراليين مستعدون لوقوع هجمات إرهابية، بعد العثور على قنبلة أمام باب كنيسة بمدينة أوستن بتكساس، وهي الحادثة الثانية من هذا النوع خلال أسبوعين.

وذكرت الشرطة أن القنبلة سببت تلفا بسيطا بكنيسة سانت ستيفن الأسقفية، وكسرت نوافذها، موضحة أنها لم تسفر عن وقوع قتلى.

وأعلنت الكنيسة أنها عاودت القيام بأنشطتها مؤكدة أنها أصلحت الأضرار التي سببها الانفجار.

وأكدت الشرطة أنها تحقق في الحادث، ورفضت الإفصاح عن طبيعة الانفجار ودوافعه أو المتورطين في القيام بتنفيذه، كما أوضحت أنه تم العثور على قنبلة مماثلة خارج مبنى في نهاية أبريل الماضي.

وشهدت أوستن، عددا من الأعمال الإرهابية خلال الثلاثة أسابيع الماضية، متسببة في مقتل شخصين وإصابة 4 أشخاص.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top