حذرت هيئة الأرصاد فى الهند من أن عواصف عاتية ستجتاح شمال البلاد على الأرجح ،اليوم الاثنين، بعد يوم من مقتل 66 شخصا فى عواصف ترابية وأمطار غزيرة وصواعق تعرضت لها مناطق كبيرة من الهند على نحو غير معتاد.

وأدت عاصفة لاقتلاع أشجار من جذورها وإسقاط أعمدة كهرباء وهبوط طائرات وتوقف قطارات فى ولايات بشمال وشرق وجنوب الهند، بما فى ذلك العاصمة نيودلهى، مساء أمس الأحد.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية فى أحدث توقعاتها إن هبوب عواصف مصحوبة برياح قوية "مرجح جدا" اليوم الاثنين فى معظم مناطق ولاية أوتار براديش الواقعة فى الشمال، وهى أكثر الولايات الهندية سكانا.

ويعد هبوب العواصف فى هذا الوقت من العام، مع بداية موسم الأمطار فى جنوب آسيا، أمرا عاديا، لكن الأحوال الجوية القاسية هذا العام والخسائر البشرية الناجمة عنها ليسا بالأمر المعتاد.

وقال سانجاى كومار مفوض الإغاثة فى ولاية أوتار براديش لرويترز عبر الهاتف، من لوكناو عاصمة الولاية، إن 34 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 47 آخرون عندما ضربت عواصف رعدية أنحاء الولاية أمس الأحد، وشردت مئات الأشخاص. وأضاف أن عدد الضحايا قد يرتفع.

وقالت السلطات إن خمسة أشخاص لقوا حتفهم فى نيودلهى والمنطقة المحيطة بها، أكثرهم بسبب سقوط الأشجار.

وقال إس.سوريش كومار السكرتير الأول بوكالة إدارة الكوارث فى ولاية البنغال الغربية الواقعة بشرق الهند إن 11 شخصا على الأقل لقوا حتفهم، بينهم خمسة أطفال. وقال برابهات موهاباترا نائب مفوض الإغاثة الخاص إن أربعة أشخاص قتلوا فى ولاية أوديشا بشرق الهند.

وقال إم.فى شيشاجيرى بابو مفوض الإغاثة فى ولاية أندرا براديش فى الجنوب إن 12 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب البرق.

وكتب رئيس الوزراء ناريندرا مودى على تويتر أنه طلب من السلطات تقديم "كل مساعدة ممكنة" للمحتاجين، وشوهدت الشرطة وهى تزيل الحطام والأشجار الساقطة من شوارع نيودلهى.

وقتلت عواصف مصحوبة بثلوج وأمطار أكثر من 78 شخصا فى شمال وغرب الهند فى أوائل الشهر الحالى.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top