فى عيد القيامة : سيدة الكرم دموعها تصرخ بعد حبس ابنها عاما فى قضية اتهامه بالزنا نادر شكرى أيدت محكمة جنح أبوقرقاص اليوم 7 ابريل 2018  الحكم فى القضية المتهم فيها ابن سيدة الكرم ” اشرف عبده ” باقامة علاقة غير شرعية مع “نجوى رجب فؤاد” زوجة المتهم الرئيسى في أحداث قرية الكرم، التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا بالحبس عاما بعد الاستنئاف على الحكم الصادر فى يناير الماضى بعامين . وجاء الحكم بعد قدم اشرف عبده معارضة على الحكم الصادر فى يناير الماضى ليتم الاستئناف ، وتم تأجيل القضية فى 24 مارس الماضى الى جلسة اليوم 7 ابريل ليصدر الحكم  حضورى  على اشرف بتخفيفه من عامين الى عام وسط حالة من الحزن والبكاء لوالدته السيده سعاد ثابت التى تلفت الحكم بصدمة بعد ان كانت لديه امال كبيرة فى البراءة ولاسيما انه لا يوجد اى دليل او شهود على ارتكاب ابنه للواقعة التى بادر الطرف الجانى بحرق منازل الاقباط وتعرية والدته باتهامه بالزنا لتبرير جرائمهم . ولم يتبقى امام اشرف اى فرص قضائية اخرى سوى النقض والذى ربما يستغرق وقتا طويلا قد يصل لقبوله بعد قضاء فترة العقوبة وسوف يتقدم محاميه  بمركز ابوقرقاص بالنقض خلال 40 يوما . وقال والدة اشرف " لا احد يعلم مدى حزنى اليوم بعد الحكم على ابن فى ليلة العيد ، وكتب على عدم الفرحة وكيف افرح بالعيد وابنى محبوس الان وترك زوجته واطفاله وهم فى حالة بكاء لا تتوقف . وعادة السيدة تتحدث ببساطة " ابنى برىء ومعملش حاجة ، والكل عارف ولكن هم عملوا كده علشان عرونى وحرقوا البيوت فحطوا ابنى قدام القضايا التانية وطلبوا من اكتر من مرة ان اتصالح فى حقى مقابل التنازل عن قضية ابنى وانا رفضت مكنتش عارفه ان ممكن ابنى يتحبس وانا مكنش ممكن اتنازل عن حقى فى اللى عرونى وبهدلونى ، ولكن صعب على ان ابنى يتحبس ليلة العيد حرام عليهم ، بتنا كله اتحول لصراخ وحزن وانا بشوف عياله ومراته فى ليلة زى ده وهو ابنى مظلوم . وسبق اكد هانى رمسيس المحامى إن القضية قانونيًا محسومة لصالح ابن سيدة الكرم ومن أول جلسة، لعدم وجود شهود أو تلبس في الواقعة، كما أن المتهم الرئيسي زوج السيدة المسلمة قام بطلاق زوجته قبل أحداث حرق المنازل، ولم يقوم بردها وهو ما يسقط حقه فى المقاضاة، لانه أصبح بغير صفة بعد طلاق الزوجه قبل الاحداث. أضاف رمسيس أن الأمر الآن يتعلق بربط قضية ابن سيدة الكرم بالقضيتين الاخريتين حرق المنازل وتعرية سيدة الكرم، وأن صدور الحكم صادم وغير عادل، ويؤكد انه سياسى للمساومة على قضية والدته بتعريتها رغم أن قضية ابن سيدة الكرم محسومة قانونية لصالحه، وهناك دعوة من   الزوجة المسلمة ضد زوجها للتشهير بها.   الجدير بالذكر ان قضيتى حرق منازل الاقباط المتهم فيها 25 شخصا وقضية تعرية سيدة الكرم سوف تنظران فى 16 ابريل الجارى .    

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top