كُتبت لأسقف كامبالا في أوغندا، حياة جديدة بعد أن أنقذته العناية الإلهية من محاولة اغتيال فاشلة في قداس عيد الفصح "عيد القيامة".   كان الأب الأسقف يصلي قداس العيد، في كاتدرائيّة مار بولس، عندما هاجمه شاب يحمل "ساطور"، وجرى ناحيته، وقفز في محاولة لتجاوز حاجزًا خشبيًا، إلا أنه سقط على الأرض، وأحاط به المصلون والأمن، وفشلت محاولته.


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top