هام من ​القس أندريه زكى عن الرئيس 
أكد الدكتور القس أندريه زكى رئيس الطائفة الانجيلية فى مصر أن الرئيس عبدالفتاح السيسى اهتم بشكل كبير بملف المواطنة والعيش المشترك واتخذ العديد من المبادرات التى يلمسها الجميع فى إطار تدعيم معنى المواطنة، منها حرصه على الذهاب إلى الكاتدرائية فى العيد وبناء كاتدرائية فى العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن مصر عبرت مرحلة صعبة من تاريخها والآن هو وقت استكمال هذا العبور للوصول إلى مجتمع مستقر ومزدهر اقتصاديا .

وقال القس اندريه زكى، لوكالة أنباء الشرق الأوسط ، إن فوز الرئيس عبدالفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية كان كاسحا، وأن خروج 30 مليون مصرى فى ثورة 30 يونيو ونحو 24 مليون مواطن فى 2014 ومثلهم فى الانتخابات الرئاسية الحالية 2018 هو بمثابة استمرار لحالة الزخم الثورى، وأن الرئيس السيسى خلال فترة ولايته الأولى اتخذ قرارات اقتصادية صعبة وعمل اصلاحا جذريا وأخذ قرارات لها ثمن غال،ومع هذا خرج المصريون وأن خروجهم دليل على أن هذه القرارات الاقتصادية كانت ضرورية لصالح مصر.

وأضاف أن مشاركة 41% من إجمالى عدد الذين لهم حق التصويت فى العملية الانتخابية تعد نسبة ليست قليلة مقارنة بالنسب الدولية للانتخابات الرئاسية حول العالم، وأنه علينا أن نحترم أصوات وأراء الجميع وألا يصادر أى شخص على رأى الآخرين، لافتا إلى أن مصر بنجاح الرئيس السيسى تتجه نحو مزيد من الاستقرار وأن المصريين لديهم الحماس لتغيير بلادهم نحو الأفضل .

وتابع قائلا إن الرئيس السيسى فى بداية ولايته لفترة رئاسية ثانية أمامه العديد من الملفات التى بدأها ويجب أن يتم استكمالها أهمها الملف الاقتصادى ضمانا لوصول نتائج هذا الإصلاح مباشرة إلى محدودى الدخل والفقراء وبشكل يتلامس مع احتياجات الناس، لافتا فى هذا الخصوص إلى أن ما تم من بنية أساسية ضخمة وجذب للاستثمارات ومد لشبكات عملاقة من الطرق والمحاور الجديدة وكبارى لابد أن ينعكس بشكل مباشر ايجابيا على حياة المواطن وتعزيز الاقتصاد .

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top