أعجوبة في عيد قيامة السيد المسيح! طفل يعود من الموت ليستفيق قبل لحظات من إطفاء أجهزة التنفس

أعجوبة في عيد قيامة السيد المسيح!
طفل يعود من الموت ليستفيق قبل لحظات من إطفاء أجهزة التنفس
جاء في موقع الدايلي مايل بأن الطفل ديلان الذي يعاني من نوع نادر من سرطان الرئة وبدأت أعضاء جسده الاساسية تفشل في عملها مما حذا بالاطباء الطلب من اهله ان يدعوه يذهب في سلام.
دقات قلب دايلن وصلت إلى 200 وانخفض الاوكسجين في جسده بشكل كبير مما هدد حياته بخطر الموت.

وأصيب بفشل كلوي ولم تعد كليته تعملان كما اصيب بنزيف داخلي في المعدة، ولم يستجب جسده لأي نوع من المضادات الحيوية وكان في وضع حرج جداً قد يجعله يصاب بذبحة قلبية.
مع فقدان الامل بشفاء دايلن، بدأت إدارة مستشفى نوتنغهام الجامعي بتحضير جميع الاوراق المطلوبة كي يوافق اهل دايلن عليها للسماح برحيل دايلن وايقاف عذاباته.
والجدير ذكره بأن أحد الكهنة قد قام بعمادة الطفل دايلن في 25 اذار هذا العام، بحضور الاهل والاقرباء.
في عام 2016 بدأ الاهل التحضير لرحيله، والتفكير جدياً الموافقة على اطفاء الاجهزة الطبية التي تبقيه على قيد الحياة.

وفي صبيحة عيد قيامة السيد المسيح الاحد في عام 2016، هرع الاطباء إلى غرفة دايلن مذهولين بنتائج الفحوصات المخبرية لعينات دمه، قائلين "هذا ليس ما كنا نتوقعه، سنستمر في علاجه".
بدأ جسد دايلن بالاستجابة للمضادات الحيوية وبدأت نسبة الاوكسجين في جسده بالارتفاع، وانخفضت دقات قلبه تدريجياً، وبعدها توقف نزيف معدته.
وبعدها بيوم، تم ازالة اجهزة التنفس عن دايلن، واصبح يتنفس بمفرده وبدأ بالتعرف على أهله، صارخاً "دادي" أي أبي. 
وفي 26 نيسان 2016 احتفل بعيد ميلاده الثالث في المستشفى وفي 16 ايار من العام ذاته خرج من المستشفى.
وبدأ بالعلاج الكيميائي حيث تقلص السرطان من 80% انتشار إلى 20% في جسده.
ولا يزال دايلن حتى اللحظة حي يرزق ويكافح المرض بكل قواه.
معجزة أنقذت الطفل دايلن أسكن.
موقع الدايلي مايل

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top