#من بعض معجزات قديس عصرنا الحالى ببرية النقلون المقدسة
.. #ابينا القديس السائح عبد المسيح النقلونى.♥️♥️♥️♥️🤗🤗🤗🙏🙏🙏
..
يروى السيد / ر . ا . س . من ابناء محافظة الفيوم مركز اطسا
..
كنت كثيرا اعشق البرية و اميل الى حياة الرهبنة . وكنت اقراء كثيرا فى كتاب بستان الرهبان و حياة الرهبنة الاولية و النسك والقداسة والشفافية . و تاملت حياة ابائنا السواح و كيف لهم كل هذه القدرات الروحانية ..
..و ذات مرة كنت جالس فى صيف 2005 واقراء مزامير واتامل فيها و في حياة النساك و السواح و رايت غراب كبير جلس على مسوره ممتده على حائط امامى ووجدت نور غريب مثل النجم يظهر ثم يختفى . ثم جئت للنوم فوق سطح منزلى فالهواء و عند نعاسى وجدت صوت تسبحة غير مفهوم لى و رايت نفسى مع ابونا عبد المسيح النقلونى وسط اباء رهبان بالتونيات البيضاء و يتلون تسبحة غير مفهومه لى وتفاجئت بلسانى يتلوها دون معرفتى بها و حضرت معهم قداس لم ارى كمثله فى حياتى و من اعداد الاباء الرهبان و ايضا امهات راهبات بلباس ابيض فى كنيسة قديمة لم اراها من قبل .و تفاجئت باحد الاباء الكهنة الموجودين فالعالم حاليا واقف معهم على المذبح و بيناول الجسد و تناولت منه .. وبعد الصرف اخذنى ابونا عبد المسيح و رجعنى الى مكانى على سطح منزلى ووجدت نفسى مستيقظ وابونا عبدالمسيح امامى ويبتسم و كان وقتها وقت شروق الشمس ...
....

  
#ثانيا ... كنت جالس بجانبه وانا فى خلوه فى صيف هذه السنة ايضا . وكنت بجانبه امام المضيفة القديمة التى كان ينام فيها الى قرب نياحتة .. وانا جالس معه تفاجئت انه ينظر لى و يبتسم و بعدها ظهر امامنا ابونا القديس المضيئ فانوس الانبا بولا . سلم عليه سلام حار وانا جالس فى اندهاش عظيم . ووجدت ابونا عبد المسيح يقول له وريلوا ايديك ده ابنى . واذا بعمودين نور يميل للابيض يظهر من يدين ابونا فانوس .. ثم قال له همشى بقى يا ابونا عبد المسيح. ثم اختفى ...
... هذا كلام حق والراوى والشاهد عليا امين الذى اقف امامه و هو الحق والشاهد الحق الامين العادل ..
..
ومعجزات و رؤيات كثيرة مع ابينا السائح عبدالمسيح سارويها لكم فيما بعد . حقا كان رجل الله المبارك
...
وليتمجد اسم الله فى قديسيه.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top