أكد وزير المالية الدكتور عمرو الجارحي، أن أسعار السلع في مصر قد تنخفض خلال الشهر المقبل، مشيرًا إلى كون مؤشر عجز الموازنة حتى الآن ما زال يعاني من ارتفاع واضح، حيث كان العام الماضي 9.7%، في حين تستهدف الحكومة الوصول به في هذا العام إلى نحو 8.4%   وأضاف خلال تصريحاته على هامش مكالمة هاتفية مع برنامج "هنا العاصمة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة CBC، أن الدين الخارجي لمصر قد وصل لنحو 2.8 مليار دولار أمريكي، وهو الأمر الذي يعني بأن الحكومة لديها حالة من قلق بشأن عدم قدرتها على سداد الالتزامات السنوية المتعلقة بالديون وكذلك توفير العملة الأجنبية اللازمة لعمليات السدداد.   وقال الجارحي في حديثه حول انخفاض الأسعار في مصر خلال الفترة المقبلة: الحكومة لديها قدر جيد من التوقعات المالية، بالفترة المقبلة، ولذلك من المتوقع عند انخفاض سعر الفائدة تدريجيًا، سيتسبب فى انخفاض نسبة خدمة الدين، وانخفاض نسبة الدين الإجمالي بالناتج المحلى، لتحقيق نمو اقتصادى جيد مستقبلًا، مشيرًا إلى أنه يستهدف نسبة نمو اقتصادى تصل لـ5.8 % بالعام 2018 – 2019. 
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top