أثارت فتوى مدير فرع "هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر" في مكة المكرمة بأن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين وحدهن جدلا واسعًا بالمملكة العربية السعودية.   بحسبما أشارت صحيفة خليجية، صرح الشيخ أحمد بن قاسم الغامدي، عبر موقع " العربية نت " أن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين وحدهن بنص آية الحجاب وسببها وسباقها وسياقها، فضلا عما تضمنته الأحاديث النبوية الشريفة في هذا الخصوص.   وأضاف الغامدي بحسب الصحيفة، "قد ادعى البعض أن النصوص التي تدل على الجواز كانت قبل الحجاب وأن آية الحجاب نسختها، وهم يعلمون أن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين بنص آية الحجاب، إضافة لما تضمنته الأحاديث الأخرى من النص على انها كانت بعد الحجاب، أي أن دعوى النسخ باطلة".   كما أجاز الغامري الاختلاط بين الجنسين، وقال لمن عارضوه ووصفهم بـ "زاعمي الغيرة لله": "في الأيام الأولى من نشر رأيي لم أتبين اتفاقاً معي، وذلك لشدة طغيان الانفعال والافتعال الذي أحدثه من لا يوافقني الرأي، إلا انه شيئاً فشيئاً تبين لي وبجلاء شديد ان عامة افراد المجتمع ومن كافة الشرائح والاطياف ومنهم علماء وطلبة علم كبار، بل ومنهم طائفة من رجال الحسبة يؤيدون ما طرحته بشدة شرعًا وفطرة وعقلاً.   يذكر أن الشيخ الدكتور أحمد بن قاسم بن أحمد بن وافيه الغامدي، يحمل درجة الدكتوراه بامتياز في الادارة العامة والتخطيط الاستراتيجي من جامعة أمباسادور الأمريكية عام 2009 بنظام التعليم عن بعد، والماجستير بامتياز من نفس الجامعة في (القانون التشريعي) عام 2007 والبكالوريوس من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة كلية الاقتصاد والادارة (قسم المحاسبة).   ويشرف على اذاعة "المفاز" الاسلامية ببوركينا فاسو بأفريقيا، وله عدد من البحوث الحديثية والفقهية والاصولية.  

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top