مصادر كنسية تكشف تفاصيل حريق كنيسة الشهداء بدير مارمينا
كشفت مصادر كنسية مطّلعة، السبت، كواليس حريق كنيسة الشهداء الذي شبّ داخل دير مارمينا للرّهبان الأرثوذكس بمنطقة كينج مريوط غرب محافظة الإسكندرية.

وقالت المصادر، لـ"الدستور" إن الكنيسة التي التهمتها ألسنة النيران لازالت تحت التأسيس، مع التأكيد على أن الحريق التهم السّقالات الخشبية فقط، التي تحيط الكنيسة من الخارج الأمر الذي ترتب عليه صعود ألسنة من النيران حول الكنيسة من كل الجوانب.

وأشارت إلى أنه لم تقع أي خسائر بشرية في ذلك الحادث لا في شكل الإصابات أو الوفيات مع التأكيد على قوى الحياة المدنية نجحت في السيطرة على الحريق في مدة قليلة، ما ترتب عليه عدم احتراق الكنيسة بأكملها.

أكدت المصادر أن قوات الأمن انتقلت إلى موقع الحريق سريعًا؛ لمعاينة الأمر لاسيما وأن الكنيسة احتفلت اليوم بالذكرى السنوية الأولى لاستشهاد المُصلين الأقباط بالكنيسة المرقسية الكُبرىبالإسكندرية مع التأكيد على أنه لا الكنيسة ولا قوات الأمن أعلنا عن أسباب الحريق حتى الآن إلا أن المؤكد هو أن الحادث لم تشوبه الشبهات الجنائية.

وأشارت المصادر إلى أن الكنيسة المرقسية الكُبرى كانت من أولى الجهات الكنسية الكُبرى التي علمت بالحريق فور وقوعه نظرًا للمسافة القريبة التي تربط بينها وبين الدير، مع التأكيد على أنالأنبا كيرلس أفا مينا أسقف ورئيس الدير فوّض عدد من رهبان الدير، لمتابعة الأمور القانونية مع رجال الأمن، كما تم إبلاغ المقر الباباوي بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس الكبرى بالعباسية، برئاسةالبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية.

أوضحت المصادر أنه من المُقرر أن يُطلق الدير بيانًا رسميًا بعد قليل يشرح فيه ملابسات الحادث وكواليس اشتعال النيران في سقالات البناء عقب انتهاء قوات الأمن ورجال المباحث من متابعتهم.

نقلا عن الدستور

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top