عثر سكان ريبانتينيي الكندية على ملصقات مؤيدة للدولة الإسلامية على سياراتهم تأمرهم باعتناق الإسلام. أثار هذا الاكتشاف انفعالاً لدى بعض المواطنين وأدى إلى فتح تحقيق في الحادثة.

أوضح برونو مارييه من شرطة ريبانتينيي أنه تم العثور على الملصقات على مئات السيارات، وأن الدرك الملكي الكندي والأمن العام في كيبيك أحيطا علماً بالمسألة.

على الملصق، يظهر جنديا يحمل في يده علماً جهادياً يذكّر بالدولة الإسلامية وفي الأخرى بندقية، بالإضافة إلى الرسالة التالية: “كيبيك هي أرض الله. اهتدِ وإلا…”.

لم تستطع شرطة ريبانتينيي أن تؤكد إذا كانت الحادثة عبارة عن مزحة سيئة أم لا. ولكن، يبدو أن الجماعة التي وضعت الملصقات منظمة لأنها استغرقت وقتاً في تصميمها وطباعتها ولصقها.

ختاماً، يمكن القول أن ما حصل، سواء كان خدعةً أم لا، هو عمل تخريبي وترهيبي.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top