القصة الكاملة لقيام مسلحون بقتل أسرة مسيحية بعد عيد الفصح في باكستان
لقي أربعة أفراد من أسرة مسيحية مصرعهم، أمس الاثنين، في هجوم مسلح بمدينة كويته غرب باكستان، في أحدث تستهدف الأقلية الدينية في البلاد نورد بالسطور المقبلة القصة الكاملة. - قام مجموعة من المسلحين باستهداف أسرة مسيحية بباكستان، عقب الاحتفال بعيد الفصح. - أطلق المسلحون وابل من الأعيرة النارية، على الأسرة من فوق دراجة بخارية ولاذوا بالفرار. - أصيبت امرأة في هذا الهجوم الدموي، فيما لقي والدها وثلاثة من أبناء عمومتها مصرعهم. - يأتي الهجوم في وقت احتفال المسيحيون بعيد الفصح، ويشكل المسيحيين نحو 2% من سكان باكستان. - نُقلت المرأة الناجية إلى أحد المستشفيات، بينما لقي أبناء عمومتها ووالدها مصرعهم في الحال. - كانت العائلة المسيحية في طريقها لزيارة أقاربهم بمنطقة شارع شاه زمان، حيث يعيش عدد كبير من مسيحيي مدينة كويتا. - من جانيها قالت الشرطة الباكستانية، أن الحادث أسفر أيضًا عن مقتل 5 أفراد من المسلمين و4 آخرين من أسرة مسيحية جرّاء تنفيذ مسلحين هجومين منفصلين باستخدام دراجات نارية في مدينة كويتا الواقعة غربي باكستان على الحدود مع أفغانستان. - أفادت تقارير بأن الأسرة المسيحية كانت تستقل عربة (ريكشو) عندما اعترض مسلحون على متن دراجة نارية مركبتهم الصغيرة وفتحوا النار عليهم. - من جانبه أعلن تنظيم داعش الإرهابي اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن الحادث الذي أودى بحياة أسرة مسيحية في مدينة كويتا.


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top