أثار فيديو غريب من نوعه لتمثال السيد المسيح داخل كنيسة سالتيلو بولاية مكسيكية حيرة ودهشة الملايين من المشاهدين، وكان هواة الظواهر الخارقة قد نشروا على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لتمثال السيد المسيح في الكنيسة المذكورة وهو يحرك عينيه، وبدا التمثال في المقطع أعلى منصة رخامية وفيما يُسمع أصوات تراتيل دينية داخل الكنيسة تسلط الكاميرا على التمثال الذي بدا على هيئة المسيح المصلوب وبدت عيناه تتحركان إلى الأعلى والأسفل.

واعتبر الكثيرون ممن تابع الفيديو أن الأمر بمثابة معجزة دينية وكأن التمثال عاد للحياة، فيما وجد آخرون أن الحادث لا يعدو أن يكون خدعة بصرية أو تلاعب من أحدهم بالفيديو.

وفقا لموقع Elancasti، تم إطلاق الفيديو في شهر يونيو الماضي، لكنه سرعان ما انتشر كالنار في الهشيم بعد بثه على بوابة إلكترونية مهتمة بالظواهر الخارقة هذا الأسبوع.

شاهد الفيديو واترك لنا تعليقك 


وبدورها نفت مديرة الموقع الشائعات حول اللقطات، مؤكدة أن أكثر من 20 متخصصاً في الظواهر الخارقة، وكذلك الكهنة والنحاتين والمحررين ومصممي المؤثرات الخاصة أمضوا أسابيع في تحليل الفيديو، ليخلصوا إلى أن اللقطات حقيقية ولم يجدوا دليلاً واحداً يشير إلى تلاعب محتمل بالفيديو فيما رفضت أسقفية الكنيسة الواقعة في ولاية “كواهويلا دي سرقسطة” التعليق على الحادث ومشاهدة الفيديو.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top