داعش يعلن مسئوليته استهداف مسيحيين بباكستان وقتل 4 من أســرة واحدة
اعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسئوليته عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة مسيحيين من عائلة واحدة في مدينة “كويتا” عاصمة إقليم “بلوشستان” الباكستاني. وأشار بيان للتنظيم الإرهابي، إلى أن عدداً من مسلحيه أطلقوا النيران على مجموعة من المسيحيين؛ ما أسفر عن مقتل أربعة منهم. ومن جانبهم، ذكر مسؤولو الشرطة الباكستانية، إن خمسة من أفراد الأسرة المسيحية، كانوا يستقلون سيارة، عندما فتح مسلحون يستقلون دراجتين ناريتين النار عليهم، ولاذوا بالفرار.وحصل الهجوم في حي غالبية سكانه من المسيحيين في مدينة كويتا عاصمة ولاية بلوشستان في جنوب غرب البلاد.وأصيبت طفلة في الهجوم وهي تتلقى العلاج في مستشفى المدينة، بحسب ما قال مسؤولون. وكان فى ديسمبر الماضى، هاجم انتحاريان تابعان لتنظيم الدولة الإسلامية يوم عيد الميلاد كنيسة ميثودية في كويتا، في اعتداء أسفر عن تسعة قتلى وثلاثين جريحا.و في العام 2013 قتل 82 شخصا عندما استهدف انتحاريون كنيسة في مدينة بيشاور. ويشكل المسيحيون اقل من 2% من سكان باكستان البالغ عددهم 200 مليون نسمة وهم يعانون من التمييز والتهميش وتقتصر وظائفهم على الاعمال المتدنية الاجر فيما يتعرضون احيانا لاتهامات بالتجديف والكفر.


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top