قضت المحكمة العسكرية المنعقدة في "العامرية"، بإحالة أوراق 36 متهمًا، للمفتي لأخد الرأي الشرعي في إعدامهم، بعد اتهامهم بعدة تهم أبرزها تفجير كنائس بالعباسية والإسكندرية وطنطا.   وحسب موقع "مصراوي"، فقد أمرت المحكمة بإحالة 36 من أصل 48 متهما لمفتي الجمهورية، لإبداء رأيه الشرعي الاستشاري في اعدامهم شنقاً، في خلية تفجير الكنائس، والتي تضم تفجير الكنائس بالإسكندرية، وطنطا، والعباسية، وتفجير كمين النقب بالوادي الجديد، في القضية رقم 165 عسكرية الإسكندرية.   ووجهت نيابة أمن الدولة العليا للمتهمين تهم تولي بجماعة (داعش) الإرهابية وتأسيس خليتين لها بمحافظتي القاهرة وقنا، والانضمام إليها والمشاركة فيها، وارتكابهم وقائع تفجير الكنائس الثلاث (البطرسية بالعباسية والمرقسية بالاسكندرية ومارجرجس بالغربية)، وقتل والشروع في قتل مرتاديها وقوات تأمينها والهجوم على كمين النقب، وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة، والشروع في قتل الباقين، والاستيلاء على أسلحتهم وتصنيعهم وحيازتهم سترات وعبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخائر والالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي خارج البلاد، وتلقيهم تدريبات عسكرية بمعسكرات تابعة للتنظيم بدولتي ليبيا وسوريا.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top