صرح الإعلامي أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إيماءً لما تم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن الصورة الخاصة بحلق شعر إحدى الطالبات بمدرسة بالفيوم، أنه تم التواصل مع وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم الذي أكد عدم صحة الصورة المنشورة وأن الواقعة المشابهة الوحيدة حدثت منذ أربع سنوات بمدرسة قصر بياض التابعة لإدارة إبشواي التعليمية في عهد وكيل الوزارة السابق.

والوزارة تهيب بالجميع تحري الدقة في كل ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي قبل النشر لعدم إحداث فتنة وبلبلة للرأي العام.

يُذكر أن بعض المواقع الإخبارية، و بعض نشطاء موقع التواصل الاجتماعي بالفيس بوك، تناولوا الخبر وكان نصه كلاتي:

“في حادثة جديدة و غريبة من نوعها و التي تندرج تحت قائمة التجاوزات الخطيرة و غير المقبولة التي يرتكبها بعض المعلمون و المعلمات الذين يعملون في سلك التدريس في المدارس التعليمية تجاه الطلبة، قام أحد المعلمين في مدرسة تقع ضمن محافظة الفيوم بالإقدام على عمل همجي و غير إنساني تجاه إحدى الطالبات لدي، حيث قام هذا المعلم و يُدعى “ع.س.خ”، على حلاقة شعر الطالبة “ن.ن.إ”، في الفصل و أمام زميلاتها الطالبات، مستخدما موس حلاقة أو مشرط و سبب إقدامه على هذا العمل و حسب ما ورد بأنه أي المعلم كان يريد إجبار الطالبة على ارتداء الحجاب

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top