قال القمص يوسف فهمى، كاهن كنيسة السيدة العذراء بالمنصورية، والذي يخدم بخدمة المشردين، إن المسيح عاش معنا على الأرض لمدة سنة وذلك من شهر 10 سنة 2016 لشهر 10 2017.




وأضاف، خلال إحدى عظاته إن المسيح كان موجود على هيئة رجل غلبان، وكان معه أبونا فانوس.

فحذر الأنبا رافائيل، أسقف كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس، في تدوينة عبر حسابه الرسمي بالفيسبوك من تصديق ما يردده البعض من معجزات أو قصص غير حقيقية وإلصاقها بالأرثوذكسية.

و قال: "لا تصدقوا من يدّعي أن المسيح كان على الأرض بمصر من عدة شهور وظل لعدة شهور على الرصيف".
وتابع، من يخدم الفقراء يخدم المسيح فعلًا دون الحوجة لظهوره على الأرض، لأن المسيح لن يجئ إلا في المجئ الثاني فقط، ومن يخدم المسيح لا يصوت أمامه بالبوق ليستغل ثقة الناس ويجمع الفلوس.

واختتم الأنبا رافائيل بقوله، "افيقوا ارجوكم وكفاية غيبيات.. لا تعطوا عطاياكم إلا بثقة أنها تصل للفقراء فعلًا". 

فظهر القس يوسف فهمي بقناة الهنا القوي ليرد علي ما اثير حول هذه القصه و معه شهود عيان يؤكدوا ما رواه عن الفريد و عبده  
الانبا رافائيل قال " ان المسيح لن يجئ إلا في المجئ الثاني فقط "
و ابونا يوسف قال هكذا ليكذب قصته و لكن بذلك يكذب ايضا قصه ظهور المسيح للانبا بيشوي حامل المسيح مثلا!!!

شاهدوا الفيديو 





ام رامي تعلن بفرح ما قالة لها الفريد


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top