عاجل باستخدام صلاح ​اليوم السابع يستمر فى الهجوم على المسيحية و التعصب الاعمى

قالت جريدة "اليوم السابع" في تقرير نشرته اليوم نقلاً عن البي بي سي، إن اللاعب محمد صلاح أصبح يجذب الكثير من الأوربيين للديانة الإسلامية، ووصفت بريطانيا بأنها صاحبة الحملات الصليبية على العالم الإسلامي، واصفة الأنجليز بالعنصريين


وأشارت إلى أن  أبو بكر بولا، أحد مشجعى ليفربول، يقول: "محمد صلاح جعل شعبية ليفربول تزيد فى بريطانيا، وفى العالم الإسلامى، واعتقد أن استمرار محمد صلاح مع ليفربول سيساهم فى مساعدة المسلمين أكثر فى المدينة، وأعتقد أن إدارة الريدز ستسير على خطى أرسنال، وتنشىء مكانا مخصصا لصلاة المسلمين فى ملعب أنفيلد"

وقالت إن محمد صلاح أحدث مفاهيم  صورة الإسلام المتطرف في أوروبا، الأخص فى بريطانيا أكثر دول القارة العجوز تحريضا علي الحملات الصليبية ضد الإسلام في العصور الوسطي وأكثر الدول معاداة للمسلمين وتتخذ العنصرية الدينية منهجاً وتري المسلمين مجرد إرهابيين يستبيحون حرمة الدماء وقتل الأبرياء، حتي جاء صلاح سفير الإسلام إلي بلاد الضباب وغير الانطباع المأخوذ عن المسلمين لدي المواطنين الغربيين

وأضافت :"صلاح تحولا في طريقة تعامل الجماهير الانجليز مع المسلمين ونبذهم للعنصرية ودفعهم لتقبل ما يقدم عليه صلاح من سجود متكرر عقب كل هدفه يحرزه مع الريدز، وهو ما قاد الجماهير لتأليف أغنية للفرعون المصري تقول كلماتها، " "إذا كان جيدا بالنسبة لك فهو جيد بالنسبة لي إذا سجل أهدافا أكثر سأصبح مسلما أيضا"، وتنتهي كلمات الأغنية بكلما، " هو جالس في المسجد هذا هو المكان الذي أريد أن أكون فيه".
شهدت مدرجات الانفيلد معقل ليفربول وأحد الاستادات الشاهدة علي الكثير من المواقف العنصرية واقعة سيقف أمامها الجميع مندهشين عندما رفعت الجماهير لافتة حمراء مكتوب عليها، "سأتحول إلى مسلم إذا واصل محمد صلاح التهديف" حيث قدم صلاح صورة عن الإسلام بدون الحاجة إلي ترغيب وترهيب .
نشرت صحيفة ديلي ستار الانجليزية  أن صلاح كان له تأثير مختلف و على تحسين صورة الإسلام فى البريميرليج ليكون بمثابة "إمام" للاعبى الإسلام فى البطولة، متابعة أن سجدات صلاح أدت إلى تغيير نظرة المشجع الإنجليزى للإسلام بشكل عام.
أكدت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" فى تقرير عن تأثير النجم المصرى على نظرة جماهير ليفربول إلى المسلمين عامةً، حيث استطلع رأي اثنين من مشجعى ليفربول المسلمين، حيث أكد الثنائى أنهم كانوا عانون من بعض عنصرية جماهير الريدز فى المدرجات مما كان يصعب عليهم الاستمتاع بالمباريات فى ملعب "أنفيلد ررود"، لكن الآن أصبح الوضع مختلفا تماما مع وصول محمد صلاح إلى مدينة "ليفربول".


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top