عام من أسقف مغاغة والعدوة 
أسقف مغاغة والعدوة: سننتخب السيسي  لهذه الاسباب



أصدر الأنبا أغاثون أسقف مطرانية مغاغة والعدوة للأقباط الأرثوذكس في المنيا، بيانًا بعنوان "انتخابات الرئاسة المصرية مسئولية تاريخية وواجب وطني علي كل المصريين"، حث فيه على المشاركة في الانتخابات الرئاسية 2018.
وقال الأسقف، في بيان المطرانية: "لقد اقتربت انتخابات الرئاسة ونحن أمام مسؤولية تاريخية وواجب وطني على جميع المصريين، لأن المسؤولية تحتم علينا الوقوف مع بلادنا العزيزه مصر، في وجه التحديات التي تواجهها من الخارج والداخل، لذا يجب علينا كمصريين أن نخرج في انتخابات الرئاسة 2018 بكثافة لأداء الواجب الوطني كي نظهر بمظهر مشرف أمام العالم كله، بأننا حراس وحماة للدولة المصرية بكل مؤسساتها، حرصًا علي الإنجازات الوطنية الكثيرة، التي قامت بها الدولة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وأضاف "أغاثون": "تفضيلنا لإعادة انتخاب الرئيس السيسي لفترة ثانية، يرجع لعدة أسباب، منها: أنه رجل مواقف يتمتع بمخافة الله ودماثة الخلق، وصاحب مشاعر إنسانيه صادقة، نراه يتأثر ويتألم مع المحتاجين والحزاني والمتألمين، ويفرح ويشارك ويمد يده لمساعدة أبناء وطنه في كل ظروفهم، وقد رأي المصريين في شخصيته الروح الوطنية العالية، التي لامثيل لها في وسط المصريين، كما أنهم رؤوا فيه الشجاعة والإقدام بقوه في تخطي كافة العقبات التي كانت موجودة وقتذاك، والتي لازال بعضها قائمًا حتي الآن لمحاولة عرقلة تقدم الوطن، كما أن الرئيس لبي نداء ملايين المصريين، ومعه القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية، بترشحه لانتخابات الرئاسة الماضية 2014/2018، للحفاظ علي الهوية المصرية من التغيير، وإنقاذًا للدولة ومؤسساتها من التفكك والضياع، وأعاد لمصر مكانتها وسمعتها وهيبتها أمام المؤسسات الدولية، والدول الكبري المتقدمة، وأصبح لمصر تمثيل دولي في تلك المؤسسات الدولية وغالبية دول العالم التي تحترم مصر وقيادتها الممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، لأنهم رؤوا فيه الزعيم القوي الصادق الذي يقدم حلول عملية للمشاكل الدولية، التي تواجه العالم وفي مقدمتها الإرهاب، لذا نال إحترام تلك المؤسسات والدول، ويجتمعون حوله وينصتون لأرائه ويتابعون قراراته التي تصلح نماذج بناءة تٌطبق بمؤسسات دولية".
وذكر "البيان" أن "الرئيس حينما تولى مسئولية رئاسة البلاد عمل على إرجاع استقلالية القرار والسيادة المصرية من التبعية لبعض الدول، والكل يشهد بذلك، كم أتم انجازات ومشروعات قومية عملاقه في كافة المجالات، منها علي سبيل المثال لا الحصر: الإنجازات التشريعية، والتنموية، والطرق والكباري، والأنفاق، والكهرباء، والطاقة المتجددة، واكتشافات الغاز الطبيعي، وجذب الاستثمار والمستثمرين لبلدنا، والعمل علي تدريب وإعداد القوات المسلحة إعدادًا حديثًا مع تجهيزها بكل الأسلحة الحديثة المتطوره، التي رفعت من مكانتها وجعلتها في مصاف جيوش العالم المتقدمة، ومن أهم انجازته محاربة الإرهاب دوليًا وداخليًا نيابة عن العالم كله، ومازالنا نشدد علي ذكر جميع المشروعات العملاقه التي أنٌجزت في عهد السيسي، والتي تحتاج لاستكمال والبدء في مشروعات أخري مكمله لها، فمن هذا المنطلق ومن أجل المصلحة الوطنيه، يجب علينا جميعًا انتخابه لفترة رئاسية ثانية، وندعو الله أن يحفظ بلادنا المحبوبه مصر من شر كل مكروه، وأن يوفق رئيسنا في هذه الانتخابات لصالح الشعب العظيم".

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top