لاول مرة أبونا بولس الأنبا بيشوي يكشف كواليس نياحة قداسة البابا شنوده وأخر كلماته و من كان بجواره عندما أسلم الروح


أحيت بالأمس الكنيسه القبطيه الأرثوذكسيه ذكري نياحة قداسة البابا شنوده الثالث السادسه حيث تنيح قداسته يوم 17 مارس 2012 وبالتحدي في تمام الساعه الخامسه و الرابع مساء يوم السبت وعن الساعات الأخيره التي سبقت نياحة قداسته يروي أبونا بولس الأنبا بيشوي ماحدث و ننقله لكم أعزائي زوار موقع أقباط مصر  

حيث أكد أبونا بولس بأنه كان ضمن المجموعه المتواجده مع قداسته وقت نياحته ومعه نيافة الأنبا أرميا و الأنبا أبوللوو أبونا بطرس بطرس جيد و الطبيب الخاص لقداسة البابا دكتور ماهر سعد 
وأكد أبونا بولس بأن قداسة البابا لم يتألم قبل نياحته و لم يدخل في غيبوبه كما أشاع البعض 
بل أن قداسته كان في كامل وعيه لحظة أنطلاق روحه للسماء 
و عن أخر كلمات قداسته قبل نياحته كان قداسته ينظر كثيرا إلى الصليب الذى كان معلقا أمامه على الحائط وبصوت خافت كان يردد: أنت تعلم يا رب أنه ما بقيت فى قوة وكفاية كده، وكانت هذه آخر العبارات التى نطق بها ثم أسلم الروح.
 وأن الأنبا أرميا هو أول من دخل غرفته وعلم بنبأ الوفاة، مشيرا إلى أنه خرج مسرعا وهو يصرخ: أغابى يا سيدنا بمعنى المحبة، و قال سيدنا خلاص استراح من أتعابه 


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top