تفاصيل مقتل قبطى طعن بالسكين بالاسماعلية
 قتل ظهر اليوم قبطى من مهجرى العريش الذين يعيشون بمدنية المستقبل بالاسماعيلية ، وذلك بعد طعنه بسكين فى مشاجرة وقعت بمنطقة السوق لخلافات مالية مع شخصا اخر ، حيث تم القبض على الجانى  والتحفظ على اداة الجريمة ، وتم نقل الجثمان لمستشفى الاسماعيلية العامة وتواصل النيابة التحقيق . وقال احد اقباط العريش ان سامى شكرى 48 عاما قتل اليوم على يد شخصا اخر بعد مشاجرة بينهما بسبب خلافات مالية فى منطقة السوق بمدينة المستقبل بطعنه بالبطن ولفظ انفاسه بالمستشفى ، وعلى الفور انتقل مدير امن الاسماعيلية لمنطقة الحادث وتم القبض على الجانى ونقل الجثمان لمشرحة المستشفى مشيرا ان الحادث جنائى وليس طائفى يتعلق بخلافات مالية . وكان سامى احد المهجرين من مدينة العريش ولديه 3 ابناء ويعيش فى مساكن المستقبل التى وفرتها الحكومة لاسر العريش ، وبمساعدة الكنيسة قام بستأجر مخزن يقوم من خلاله بجمع " الخرده " وبيعها ، واليوم وقع خلاف بينه وبين شخصا اخر وصل للمشاجرة فتم طعنه  . ومنذ تسكين اقباط العريش بالمستقبل تم تخصيص وحدات امنية لتأمين المنطقة بصفة دائمة امام العمارات التى يعيش فيها الاقباط وتم انشاء نقطة امنية بالمنطقة ، ويذكر ان منطقة السوق تبعد عن منطقة السكن بمسافة اكثر من 400 متر . ومن المتوقع ان يتم الصلاة على جثمان الضحية غدا بعد الانتهاء من كافة اجراءات التشريح وتصريح النيابة . وتشهد منطقة سكان الاقباط بالمنطقة هدوء بين الاقباط بعد معرفة اسباب الحادث انه جنائى وليس طائفى . الجدير بالذكر ان اكثر من 190 اسرة من اقباط العريش يعيشون بالاسماعيلية منذ فبراير 2017 بعد موجة استهداف الاقباط بمساكنهم بالعريش على يد تنظيم داعش ، ويأمل الاقباط فى نجاح عملية سيناء الشاملة 2018 التى تقوم بها القوات المسلحة فى تطهير شمال سيناء والعودة لمنازلهم قريبا بعد عناء وغربه عن موطنهم لاكثر من عاما . 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top