اعلنت البطريركية الكلدانية عن تحديد يوم غد الاثنين 12 /3 يوم حداد في كنائس بغداد استنكارا على مقتل الشاب سامر صلاح وعائلة الدكتور هشام مسكوني المسيحيين .

وجاء في اعلان البطريركية بحسب ما نشره الموقع الرسمي الاعلامي لها :

“تعلن البطريركية يوم الاثنين 12 آذار 2018 يوم حداد في كنائسها ببغداد على مقتل الشاب المسيحي سامر صلاح الدين والعائلة المسيحية: د. هشام مسكوني وزوجته د. شذى مالك ووالدتها خيرية داؤود.


واستنكارا  لاستهداف الدم العراقي، ندعو أولادنا جميعاً اظهار حدادهم بوضع شريط اسود على صدورهم اثناء دوامهم الرسمي.

وتطالب البطريركية وزارة الداخلية بملاحقة الجناة، والكشف عنهم، ومعاقبتهم بأسرع وقت لتُثبِت ان دم المواطن العراقي لا يذهب سدىً، وتطمئن المواطنين، لأن من مسؤوليتها حمايتهم جميعاً.

وتقيم البطريركية مساء نفس اليوم قداساً مشتركاً في كنيسة مار يوسف – خربندة في الساعة الخامسة والنصف عن راحة انفس المغدور بهم.”


إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top