أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن إطلاق النار على مؤمنين فور خروجهم من إحدى كنائس إقليم داغستان جنوب روسيا أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

قتل الإرهابي عدداً من المؤمنين فور خروجهم من القداس  غير إنّ رجال الأمن تمكنوا من تصفيته قبل إكمال عملية إطلاق النار.


وقد اعلنت الشرطة لاحقاً انّ الاعتداء نفذه رجل وزوجته، وقد فرت الزوجة فوراً بعد إطلاق النار على زوجها غير إن الشرطة عادت وأطلقت النار عليها.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top