عاجل شاهد استعدادات الداخلية تستعد لتأمين 2662 كنيسة في احتفالات عيد القيامة

بعد نجاح وزارة الداخلية في تأمين عملية الانتخابات الرئاسية، تستعد الوزارة لتأمين 2662 كنيسة في احتفالات عيد القيامة يوم 8 إبريل المقبل، وهو ما دفعها لإعلان حالة الطوارئ في جميع قطاعاتها الشرطية.


وقام مديرو أمن المحافظات بالمرور على الكنائس والأديرة وأماكن الصلوات للتأكد من تنفيذ خطة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، في التأمين  وأجرى مديرو أمن المحافظات مرورا علي الكنائس وتفقدوا اجراءات التأمين والتأكد من تفعيل كاميرات المراقبة والبوابات الإلكترونية ووجود حرم آمن ومستمر في محيط الكنائس.
وشدد مديرو أمن المحافظات، على اليقظة الأمنية وتوسيع دائرة الاشتباه وعدم السماح بدخول أي شخص إلا بعد الخضوع لتفتيش دقيق ولا استثناء لأحد على أن يتم تنسيق الدخول بمعرفة الأمن الإداري للكنيسة.
ورصدت صوت الأمة، اجراءات التأمين لاحتفالات عيد القيامة، حيث أكد مصدر أمني أن غرفة عمليات  قطاع ستتولي التواصل مع مديريات الأمن عن طريق الفيديو كونفرانس وتلك الغرفة مربوطة بالوزارة و مديريات الأمن وقطاعات الأمن الوطني والأمن المركزي والمرور والحماية المدنية والمفرقعات والنجدة والنقل والمواصلات  لسرعة التواصل و متابعة الحالة الأمنية لحظياً حتي انتهاء احتفالات  عيد الميلاد. 
وأضاف المصدر، أنه تقرر الدفع  بقوات أمنية وصلت 45 لواء حيث يتولى مساعد الوزير للأمن ومدير جهاز الأمن الوطني ومدير مصلحة الأمن العام ومساعدي الوزير للأمن المركزي والعمليات الخاصة والطرق والمنافذ والحماية المدنية والمفرقعات والنجدة والمرور والنقل والمواصلات والحراسات والتأمين والسياحة ومديري أمن المحافظات و210 ألف ضابط شرطة ومجند مابين ضباط بالأمن الوطني وإدارات البحث الجنائي بمديريات أمن المحافظات وضباط الأمن العام وضباط النظام ومفتشي أفرع الأمن العام بالمحافظات. 
وأشار المصدر الأمني، إلى أن جميع كنائس مصر مؤمنة بخطة «الحرم الأمن»، وتعني عمل مسح شامل وتعقيم بواسطة خبراء المفرقعات في محيط الكنائس وحول أسوارها ما بين متر إلى 10 أمتار حسب الموقع الجغرافي لكل كنيسة ومنع انتظار السيارات والدراجات البخارية في ذلك الحرم، حتى يصبح المكان مؤمنًا ومكشوفًا للخدمات الأمنية، للتأكد من عدم وضع أي عبوات ناسفة أو ترك سيارات مفخخة وسوف تلجأ أجهزة الأمن لغلق شوارع مؤدية لبعض الكنائس الكبرى وتحويل مسار السير إلى شوارع بديلة بواسطة الإدارة العامة للمرور في كل محافظة.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top