بيان من دير البراموس ورد نارى على اتهامه بتقديم تعاليم مخالفه للكتاب المقدس 

استنكر رهبان دير السيدة العذراء «البرموسي» الحملة التي يشنها البعض على القمص "سيرافيم البرموسي" مؤسسة مدرسة الإسكندرية اللاهوتية. 

وأعلن الدير ومجمع آبائه - في بيان منسوب له - أن مدرسة الإسكندرية تعمل تحت رعاية رئيس الدير نيافة الأنبا «ايسوذورس» ، وبدأ العمل فيها عام ٢٠٠٩ بالتعاون مع كنيسة مارجرجس سبورتنج ممثلة في القمص تادرس يعقوب ملطي، والقس مرقس مراد ويشارك بها مجموعة من الآباء الأساقفة والكهنة والباحثين المتخصصين في العلوم اللاهوتية والتراث القبطي . 





قال الرهبان في البيان: « يؤكد رهبان الدير أن كل ما جاء على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع المجهلة عن تبني المدرسة لأفكار وأراء مخالفة لتعاليم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية هو عار من الصحة».

حذر الدير في بيانه من الالتفات لهذه المواقع لأنها تهاجم قداسة البابا والآباء الأساقفة والمطارنة والكهنة والرهبان المتخصصين، لافتاً إلى أن الراهب سيرافيم البرموسي، المشرف على نشاطات المدرسة يتحرك ببركة وتعليم الأنبا ايسوذوروس، رئيس الدير ، نافياً أن يكون الراهب يقدم تعاليم مخالفة للمسيحية الارثوزوكسية ولا الكتاب المقدس ، بل يحاضر ويكتب في أماكن كان أخرها سيمنار الكتاب المقدس للرهبان والراهبات بمقر قداسة البابا بدير الأنبا " بيشوي " بوادي النطرون ". 

وكانت رابطة «حماة الإيمان» التي يرأسها مينا أسعد كامل "- الباحث اللاهوتي - قد شنت هجوماً على مدرسة الإسكندرية، واتهمتها بنشر كتب تخالف العقيدة المسيحية وتروج لصلوات وعقائد شيطانية ترجع لديانات شرق أسيا . 

نقلا عن اخبار اليوم 

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top