من جاء الإمبراطور به ليسخر بالمسيحيين صار كارزًا بالمسيحية في جميع أنحاء العالم
 
قصة الشهيد برفوريوس البهلوان وقصة الراهب البلياتشو اولا : سيره الشهيد برفوريوس البهلوان انا من اليونان اتولدت فى بداية القرن الأول فى عهد الإمبراطور يوليانوس كنت شغال مُهرج و كنت بيعمل حركات بجذب بيها الناس و فى يوم الامبراطور بعتلى دعوه ملكيه و طلب منى فى عيد.ميلاده انى اعمل حركاتى البهلونيه دى قدامه عشان افرحه و فضلت افكر انا هعمل ايه قدام الإمبراطور و انا ماشى فى يوم سمعت هيصة عند النهر وناس متجمعه . 


لدرجة اني افتكرت ان في بهلوان غيري في المدينة رحت ابص لقيت ناس في النهر وواحد واقف رافع ايده فوق راسهم وبعدها يقول صلوات . 

ويغطسهم بعدها يطلعوا بيضحكوا و فرحانين وهما بيقولوا احنا مسيحين انا شوفت المنظر ده و فضلت أضحك و قررت انى همثل ده قدام الإمبراطور وطلبت من المساعد بتاعي انه يحاول يعرفلي ايه الصلوات اللي كانت بتتقال دي ولو يقدر يجبلي منها نسخة عشان العرض ، ولما جيه وقت الحفله وطلبت من المساعد ان هو اللي يمثل دور الراجل اللي بيصلي للناس (ابونا) وانا هعمل اني جايله عشان اتعمد و ابتدى العرض و طلبت منه انى اتعمد و خدنى و غطسنى فى المايه رديت وقلتله يعني انا لما اغطس ابقي مسيحي طيب يلا انا عايز اغطس و الامبراطور كان عمّال يضحك و الناس كانت عمّاله تهتف بصوت عالى و نزلت و طلعت فى الجُرن و بعد ما خلص المساعد القرايه (صلاه المعموديه ) وغطسني حسيت بقوة جبارة دخلت جوايا وفرحة غير طبيعية واول ما خرجت من الماية وفتحت عيني شوفت رب المجد وملايكة نورانين لدرجة اني لقيت نفسي بقول انا مسيحي انا مسيحي والناس فضلت تضحك ف كررتها تاني و اللى حواليا كلهم كانوا فاكرين بمثل ورحت للامبراطور وقلتله انا فعلا بقيت مسيحي افتكرني الاول بهزر لكن بكل جدية وحزم قلتله اني فعلا بقيت مسيحي وبعلن ايماني قدامك وقدام كل الشعب . سكت يوليانوس فجاءة عن ضحكه وقالي دي اكيد لعبة من العابك و لكنى قولتله انا بقيت مسيحى فاغتاظ الامبراطور ونده رئيس الجند وامرة يجلدني امام الشعب لو مبطلتش اللي بقوله ولما شاف اصراري امر بجلدي وقطع راسي و نُلت اكليل الاستشهاد فى 18 توت /28 سبتمبر و بقيت شفيع المكتئبين و الحزاني و اللذين يشعرون بالوحده
بركه صلاته فلتكون معنا و لالهنا المجد الدائم إلى الأبد آمين+++

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top