انتشر بشكل مبالغ فيه الشراهة فى تناول الأطفال المياه الغازية، خاصة فى دول الخليج وبسبب هذه العادة المدمرة التي تعرض الأطفال لكوارث صحية حذر الكثير من الأطباء الآباء بأضرار تناول الأطفال المشروبات الغازية وأبرز الأضطرار أن هؤلاء الأطفال يعانون من اضطرابات فى التغذية وزيادة الهشاشة العظمية ونقص كالسيوم الدم.

وأشار دكتور أحمد صبرى، أخصائى تغذية علاجية وعضو الجمعية الأمريكية للسمنة "إن المشروبات الغازية والعصائر الصناعية تحتوي على كمية عالية الكافيين هو مادة منبهة لها أضرار عديدة على الجسم حيث تؤدي إلى أرق الطفل وقلة التركيز والشعور بالصداع وفقدان الشهية".




وعند تناول المشروبات الغازية الباردة بعد وجبة الطعام يؤثر على الأنزيمات الهاضمة الموجودة في المعدة، ويتسبب في خفض درجة حرارة المعدة وهذه الإنزيمات فلا تهضم الطعام جيدا مما يسبب تكون بعض الغازات والسموم التي تنتقل مع الدم إلى خلايا الجسم مسببة الإصابة بالكثير من الأمراض.

وأكد أن المشروبات الغازية غنية بحامض الستريك والذي يؤدي إلى زيادة حموضة المعدة في حال شرب كميات كبيرة من المياه الغازية وتكون شكوى الأطفال عادة الآلام البطنية المتكررة وزيادة في الحموضة، وكذلك فإن المياه الغازية غنية بحمض الفوسفور الذي يساعد على زيادة الهشاشة العظمية ونقص كالسيوم الدم في وقت يكون فيه جسم الطفل بأمس الحاجة إلى كميات عالية من الكالسيوم الذي يساعد على بناء العظم، حيث يحتاج الطفل إلى كوبين كبيرين من الحليب الطازج لسد حاجته اليومية من الكالسيوم.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top