عاجل الإعدام لقاتلي قبطي وزوجته بالمنوفية

الإعدام لقاتلي قبطي وزوجته بالمنوفية
قررت محكمة جنايات شبين الكوم، بمحافظة المنوفية، اليوم الخميس، الحكم بإعدام عاطلين من مركز تلا بعد عام من قتلهما قبطيًا وزوجته داخل مسكنهما قبل يوم من احتفالات عيد القيامة بقرية طوخ دلكة، بمركز تلا بغرض السرقة.


وتلقى مدير أمن المنوفية، إخطارًا بالعثور على جثماني "جمال سامي جرجس" 62 سنة، موظف بالمعاش، وزوجته "نادية أمين جرجس" 55 سنة، موظفة بالضرائب، داخل منزلهما بقرية طوخ دلكة، مصابين بعدة طعنات أدت إلى وفاتهما.
وقال العميد سيد سلطان، مدير البحث الجنائي، إن الواقعة بدأت بتسلل إلى منزل الضحيتين، نفذه مسجلان خطر "عبدالعزيز. ا" 24 سنة، و"محمد. ع" 27 سنة، يقيمان في شارع مجاور للقتيلين، بغرض سرقة كروت شحن هاتف نقال، مشيرًا إلى أن الاقتحام سبقته عملية مراقبة تبين خلالها للقاتلين أن المنزل فارغ من قاطنيه اللذين يتخذان منزلاً آخر بمدينة تلا.
وأضاف مدير المباحث، أن القاتلين كانا على علم كامل بتفاصيل مسكن الضحيتين؛ إذ سبق لهما سرقة المسكن قبل أسبوعين من ارتكاب واقعة القتل.
وأوضح أنه أثناء البحث عن مسروقات أخرى بغرفة نوم الضحيتين، فوجئ القاتلان بالمجني عليهما، وتعالت صرخات الزوجة فحاول أحد الجناة إسكاتها بعدة طعنات نفذت في جسدها، وتجاوز عددها 13 طعنة، بينما انهال الآخر على الزوج الذي استقبل جسده 10 طعنات.
ووفق مدير المباحث سرق المتهمان أثناء الواقعة 28 كارت شحن، وذاكرة هاتف نقال خاصة بالزوجة، كما أتلفوا ذاكرة هاتف المجني عليه، فيما نفى مدير المباحث سرقة أي من المقتنيات الثمينة للمجني عليها، وأرجع ذلك إلى الظلمة التي كانت عليها الغرفة، مسرح الجريمة، وعامل المفاجأة الذي صادف القاتلين اللذين ظنا أن المنزل فارغ.
وأكد مدير المباحث أنه بعد ضبط المتهمين أرشدا عن سلاح الجريمة، وضبطت بحيازتهما بندقية تركية الصنع، وذاكرة هاتف المجني عليها، وتم إحباط كل الشائعات التي أثيرت حول الجريمة، وتأكدت دوافع السرقة التي نفت وجود أي شبهة طائفية.
هذا الخبر منقول من : مصراوى

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top