هل تتحقّق نبوءة بابا الاقباط؟ هذا ما تنبّأ به

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازك المرقسية، إن الليل مقسم لثلاث فترات، أشد فترة ظلما هي الفترة التي تسبق الفجر، والإرهاب كان شديدا، ولكن الشمس ستشرق وسينعم المصريون براحة وسلام وأمان.


وتابع البابا فى ندوة بمكتبة الإسكندرية اليوم نقلها موقع اليوم السابع: مصر دولة شابة ونسبة الشباب فيها تصل 40% وهو نوع من النعم، وعدد الشباب كبير لكن من يستطيعون التحاور مع الشباب عددهم قليل وإعداد قائد للشباب عملية ليست سهلة.
وتابع البابا:” مواقع التواصل الاجتماعي تجتذب أعدادا كبيرة من الشباب وتخلق غسيل مخ والعالم يدرس حاليًا ما بعد الكذب وهو أمر خطير جدا على حياة الشباب وفي الكنيسة لدينا أسقفية الشباب ولها دور كبير جدا وتأسست منذ زمن البابا شنودة واجتماعات الشباب في كنائسنا باستمرار ونتواصل مع وزارة الشباب مضيفا: والتقى الكثير من الشباب بشكل متواصل والعمل مع الشباب له لذته وأتمنى أن تحظى باهتمام الجميع من أجل مصر والمستقبل

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top