صحيح أننا جميعنا معرضون للوقوع في الخطأ إلا أن هناك أخطاء لا يسمح بارتكابها خصوصاً عندما يتعلق الأمر بحرمة الموت ورهبته. فمن يتحمل مسؤولية خطأ تسليم جثث الموتى لذويهم؟

فعلى ما يبدو ولسبب ما تم، عن طريق الخطأ، تسليم جثتين لامرأتين توفيتا في اليوم نفسه لعائلتين مختلفتين من قبل إحدى المستشفيات في منطقة الشمال.




وفي التفاصيل التي نشرها ليبانونفايلز أنه وبعدما ووريت المرأة الاولى الثرى، جرت مراسم الدفن للمرأة الثانية. وعند الانتهاء من الصلاة على روحها واثناء وضع البخور، طلب شقيق الفقيدة فتح التابوت لرؤية أخته للمرة الاخيرة بهدف توديعها ليتفاجأ بأن الجثة لا تعود لها!



وبعد التدقيق بالموضوع، تبين أن المستشفى أخطأت في عملية تسليم جثة المرأتين وقد تمت تسوية الامور فورا عبر إعادة تبديل الجثتين، وقد اعتذرت المستشفى عن الخطأ الذي حصل من قبل الموظفين المسؤولين عن التسليم.

نصلي ليمنح الرب العزاء للعائلتين!

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top