recent
أخبار ساخنة

اعرف السر لماذا تبكى العذرء مريم فى الايقونات ؟؟؟

أقوال الأباء . لماذا تبكي والدة الأله ؟؟؟ 
عند النظر الى أيقونة والدة الاله التي كثيراً ما تكون فيها باكية يتساءل الناس غالباً .؟
لقد تقدست الدموع حينما بكى ابن الله المتجسد يسوع المسيح . لقد بكى الرب يسوع ثلاث مرات ، مرة على قبر لعازر ، ومرة على عدم ايمان اورشليم ، ومرة على خطايا الأنسان . 
عندما كان يصلي بين أشجار الزيتون في بستان جثسيماني عندما ذرف دموعاً ودماً "الذي، في أيام جسده ، إذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات" .( عبرانيين 5)
وعند النظر الى أيقونة والدة الاله التي كثيراً ما تكون فيها باكية يتساءل الناس غالباً لماذا تبكي والدة الأله ؟


فنجيب ربما تبكي لنفس الأسباب التي جعلت إبنها يبكي ، لعدم إيماننا أو ربما لكثرة خطايانا وربما لأن الخطية عملت حاجزاً فاصلاً بيننا وبين الله والحياة الأبدية ، من الأوجب أن نبكي نحن فربما دموع والدة الأله كان غرضها مساعدتنا على البكاء ( دموع التوبة ) ، دموع التوبة التي تجعلنا نترك خطايانا ونرجع الى الله . 



قال الرب يسوع لبنات اورشليم عندما راّهن يلطمن وينحن عندما كان في طريق الالام "«يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ ، لاَ تَبْكِينَ عَلَيَّ بَلِ ابْكِينَ عَلَى أَنْفُسِكُنَّ وَعَلَى أَوْلاَدِكُنَّ" . (لوقا 23) . 
أمين يا رب " تيهاني راقبت . اجعل أنت دموعي في زقك . أما هي في سفرك" . (مزمور 56) .
وهنا عندما كان يصلي بين أشجار الزيتون في بستان جثسيماني عندما ذرف دموعاً ودماً "الذي، في أيام جسده ، إذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات" .( عبرانيين 5)
وعند النظر الى أيقونة والدة الاله التي كثيراً ما تكون فيها باكية يتساءل الناس غالباً لماذا تبكي والدة الأله ؟
فنجيب ربما تبكي لنفس الأسباب التي جعلت إبنها يبكي ، لعدم إيماننا أو ربما لكثرة خطايانا وربما لأن الخطية عملت حاجزاً فاصلاً بيننا وبين الله والحياة الأبدية ، من الأوجب أن نبكي نحن فربما دموع والدة الأله كان غرضها مساعدتنا على البكاء ( دموع التوبة ) ، دموع التوبة التي تجعلنا نترك خطايانا ونرجع الى الله .
قال الرب يسوع لبنات اورشليم عندما راّهن يلطمن وينحن عندما كان في طريق الالام "«يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ ، لاَ تَبْكِينَ عَلَيَّ بَلِ ابْكِينَ عَلَى أَنْفُسِكُنَّ وَعَلَى أَوْلاَدِكُنَّ" . (لوقا 23) .
أمين يا رب " تيهاني راقبت . اجعل أنت دموعي في زقك . أما هي في سفرك" (مزمور 56) .

منقول من عده مصادر
google-playkhamsatmostaqltradent