البابا تواضروس الثانى يحكى سبب دخوله كلية الصيدلية
قال الباب تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، أن حلمه بالالتحاق بكلية الصيدلة بدأ عندما كان والده مريض وهو يبلغ من العمر 6 سنوات، وكان يأتى إليه بالدواء من الصيدلية المجاورة له، فيرتاح بعد تناول الدواء، فقرر دخول الصيدلة حتى يعمل على راحة كل مريض.


وتحدث تواضروس الثانى، عن علاقته بأبناء دفعته بالكلية، وأساتذته والمستمرة سواء من خلال زيارات متبادلة أو تليفونات أو رسائل وغيرها، مشيرًا إلى أن أعضاء هيئة التدريس بصفة عامة، يؤثرون فى الأجيال أكبر تأثير، مؤكدًا تذكره بعض المواقف من أساتذته.

ومازح تواضروس أساتذته قائلًا: "كنتم بتمتحنونا كل شوية شفوى، مش هتبطلوا العادة الصعبة دى".

ومن جانبه قال الدكتور عصام الكردى، رئيس جامعة الإسكندرية، إن الجامعة تفتخر بابن من أبناءها أصبح البابا تواضروس، والذى يرد على دعاة الفتنة فى الداخل والخارج، بأن مصر ستظل وطنًا للمحبة والسلام رغم كل ما يحدث.

وأوضح الكردى، أن كلمات البابا ستظل نبراسًا فى قلوب المصريين كلهم من هذه الكلمات "أقباط مصر فى حماية الله وحماية أشقائهم المسلمين"

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top