recent
أخبار ساخنة

الحكومة الصينية تقوم بهدم كنيسة لخوفها من انتشار المسيحية

الحكومة الصينية تقوم بهدم كنيسة لخوفها من انتشار المسيحية
ويثير الهدم الأخير للكنيسة الإنجيلية في الصين المخاوف من حملة حكومية أوسع ضد المسيحيين، والتي تستعد لفرض قوانين جديدة على الدين المسيحي.
وذكرت الشهود ان قوات الشرطة المسلحة الشعبية استخدمت حفارات وديناميت لتدمير كنيسة لامبستاند الذهبية يوم الاربعاء فى مدينة لينفين بشانشى.
وتجمع الكنيسة حوالي 50،000 من المؤمنين، وكان موضوع السلطات في عام 2009، عندما غزا مئات من رجال الشرطة الكنيسة، واستولوا على الأناجيل واعتقلوا بعض قادتهم.
ووفقا لتقديرات الحكومة، هناك حوالي 60 مليون مسيحي في الصين، وكثير منهم مرتبطين بالتجمعات مثل هذة الكنيسة - تعتبر كنيسة لم توافق عليها الدولة. واتهمت المذهب بانتهاك قوانين البناء والاتفاقيات المتعلقة باستخدام الاراضى وهى اتهامات مشتركة ضد الكنائس غير المسجلة.
جاء القس من كنيسة مجاورة إلى الكنيسة المعتدة عليها بعد الانفجار وقال إن هناك "المزيد من رجال الشرطة مما كنت يمكن أن عد" لمنع حشد من الغريب والمؤمنين من الاقتراب من المكان.





وقال "كان قلبي حزينا لرؤية هذا الهدم، والآن أخشى أن يتم هدم المزيد من الكنائس" ، معربا عن تفضيله عدم الكشف عن هويته.  "بنيت هذه الكنيسة في عام 2008، لم يكن هناك سبب لتدميره الآن."

تم بناء كنيسة غولدن لامبستاند قبل عقد من الزمان ل 17 مليون يوان / اى ما يعادل اكثر من 8 ملايين ريال /، وفقا لما ذكره القس الكبير يانغ رونغ لى. كان يانغ قد قضى سبع سنوات فى السجن بتهمة "تنظيم حشد لعرقلة نظام المرور" وكان تحت المراقبة منذ إطلاق سراحه فى أكتوبر 2016.

وقال بوب فو مؤسس منظمة المساعدات الصينية "اعتقد ان هذا قد يكون معيارا جديدا ضد اى دين مستقل له معبد او بنية بناء واحدة". واضاف "قد يكون هذا ايضا مقدمة لتطبيق اللوائح الجديدة المتعلقة بالدين التي تبدأ العمل في شباط / فبراير"
هذا الخبر منقول من : وكالات
google-playkhamsatmostaqltradent