مصطفى الفقي ريادة تعليم البنات كانت علي أيدي الأقباط والبابا كيرلس الرابع استقبل المطبعة هو والشمامسة بفرح كبير

مصطفى الفقي ريادة تعليم البنات كانت علي أيدي الأقباط والبابا كيرلس الرابع استقبل المطبعة هو والشمامسة بفرح كبير

قال الدكتور مصطفى الفقي، إن العالم كله يحترم أقباط مصر، وفي عام حرق الكنائس رشحت أقباط مصر لجائزة نوبل.


وأضاف، في لقاء مع "الأهرام"، خلال زيارة البابا تواضروس للأهرام، موجها حديثه للبطريرك: "أنتم فتحتم مدارسكم للجميع دون تمييز، وريادة تعليم البنات كانت علي أيدي الأقباط والبابا كيرلس الرابع "أبو الإصلاح" استقبل المطبعة هو والشمامسة بفرح كبير".

وتابع: "تعاملتَ مع كل الظروف الصعبة بالصبر واعتصمت بالوطنية وحب الوطن ونحن أحيانا نجتمع كمسلمين ليس بيننا قبطي واحد"
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top